سلطانة

إليكن جميعا: أصحاب السيارات الفاخرة يميلون للعلاقات العابرة.. لا الزواج!

أظهرت دراسة أميركية جديدة أن الرجال الذين يقودون السيارات الفخمة ويقتنون أشياء زاهية لا يكونون عادة من النوع المستعد للزواج بل ممن يميلون للعلاقات العابرة.
وذكر موقع “هلث دي نيوز” الأميركي أن باحثين في جامعات رايس وتكساس –سان انتونيو ومينيسوتا وجدوا أن الإنفاق الظاهر للرجال تقوده عادة الرغبة في علاقات رومانسية مؤقتة لا التزام فيها.
وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة جيل ساندي “هذا البحث يظهر أن المنتجات البارزة مثل سيارة “بورش”، يمكن أن يكون لها بالنسبة لبعض الرجال، الوظيفة نفسها لذيل الطاووس الكبير والزاهي”.
ووجدت الدراسة أن “بعض الرجال يظهرون مقتنياتهم الزاهية مثل السيارات الرياضية الملونة، للفت انتباه النساء، كما يبرز الطاووس ذيله الملون لجذب الآخرين”.
وأشار الباحثون إلى أن الرجال الذين يتبعون هذه الإستراتيجية يرغبون فقط بالعلاقات الجنسية القصيرة الأمد مع النساء.
كما وجد الباحثون أن النساء اللواتي يلفتهن الرجال الذين يقودون على سبيل المثال هذه السيارات الفاخرة، لا يجدونهم مرغوبين أكثر كشركاء للزواج ولعلاقة طويلة الأمد.
وتبين أن النساء يعرفن بأن الرجال يرغبون بعلاقة جنسية غير ملتزمة، من خلال إنفاقهم على الأشياء المبهرجة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا