سلطانة

دراسة: 95 في المائة من نسبة الخلافات بين الأزواج سببها فارق العمر

كشفت دراسة أمريكية أن احتمالات الخلافات بين الزوجين تزيد بشكل كبير كلما اتسع الفارق العمري بينهما، بالاضافة إلى إمكانية نهاية العلاقة والانفصال نهائيا.
وقامت الدراسة بأخذ عينة يبلغ عددها 3 آلاف شخص، والتي خلصت نتائجها إلى أن الفارق العمري إذا كان فوق خمس سنوات يزيد من احتمال الخلاف بين الأزواج بنسبة 18 في المائة مقارنة بالأزواج المتقاربين من حيث العمر.
وأوضحت الدراسة أن عندما يكون الفارق العمري 10 سنوات، فإن الزوجين يصبحان أكثر عرضة للخلاف المؤدي إلى نهاية العلاقة بنسبة 39 في المائة، بينما أن احتمال الخلاف يرتفع إلى 95 في المائة عندما يتعدى الفارق العمري بينهما عشرين عاماً.
وبحسب “سكاي نيوز” التي نشرت هذه الدراسة فإن فارق العمر المثالي بين الزوجين هو سنة واحدة، والتي حينها يكون احتمالية خلافهما وافتراقهما 3 في المائة فقط.
وكشف الباحثان “أندريو فرانسيس” و “هوغو ميالن” من جامعة إيموري أن الفارق في المستوى التعليمي بين الأزواج يؤثر أيضا بشكل كبير في زيادة احتمالية الطلاق بنسبة 43 في المائة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا