سلطانة

“سيلفي”.. هوس اجتماعي أم مرض نفسي؟؟

أصبح الإبداع في التقاط صور”سيلفي”، في وضعيات غريبة وبخلفيات مختلفة، موضة شعبية حديثة منتشرة في صفوف الشباب والمراهقين بالمغرب، باتت تعتبر رمزا لتوثيق أهم اللحظات الجميلة سواء للشخص مع ذاته أو مع الآخرين.

هذه الموضة، التي تعتبر دخيلة على المجتمع المغربي، برزت بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وأصبح ظهور الشباب والكبار، وهم يلتقطون الصور في الشارع العام، وبواسطة كاميرات هواتفهم الذكية أمرا عاديا ومألوفا.

رشيد لكحل

وفي هذا السياق، يعتبر رشيد لكحل، باحث في مجال الحقوق، أن هذه الظاهرة عادية، لأن الشخص أحيان تكون لديه الرغبة في توثيق لحظة من لحظاته السعيدة بواسطة هاتفه النقال، “إلا أن نشر مثل هذه الصور في مواقع التواصل الاجتماعي ينبغي أن يتم بإذن من تلتقط له الصورة”.

ويذكر لكحل أن من أبرز مخاطر هذه التقنية، أن بعض الأشخاص يقومون بالتقاط الصور مع الموتى، معتبرا بأن الميت لديه حقوق وحرمة يجب احترامها، كما ينبغي احترام حقوق الآخرين في آي صورة يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي.

سارة

في حين تعتبر شابة تدعى “سارة”، أن التقاط صور السلفي هي ظاهرة اجتماعية عادية، لكن لا ينبغي أن يكون الشخص مهووسا، حسبها لنشر كل صوره الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، لأن بعض الصور الخاصة ينبغي ألا تكون متاحة للعموم.

أما الخبير في علم النفس، نبيل غزوان، فيرى أن التقاط صور “سيلفي” ليس مرضا نفسيا، وإنما يدخل في إطار الاعتزاز بالنفس وفي إطار الحرية والاستقلالية، التي تعطيها الآلة في حد ذاتها لمواجهة الشخص لهديناته بدون تدخل الغير.

نبيل غزوان

ويضيف غزوان في تصريح لسلطانة، بأن “الشخص عندما يلتقط الصورة، فإنه يختار الشكل والحجم الذي يريد، كما أن جمالية الصورة لديها تأثير إيجابي على ذات الفرد خلال تفاعلها الآخرين، خاصة بالنسبة للشباب والمراهقين الذين لا يهمهم في هذه المرحلة إلا إبراز الذات والاهتمام بجمالية المظهر”.

لكن الخبير في علم النفس، يعتبر بأن استعمال التقنيات الحديث، إذا لم كن مبنيا على الوعي الثقافي والحضاري والأخلاقي، فإنه سنعكس لا محالة على الفرد بشكل سلبي”، مشيرا إلى أنه، “للأسف أن مجتمعنا غير مواكب للانفتاح العلمي والثقافي لهذه التقنيات، التي تغزو السوق المغربية وتسبق نضجنا الثقافي والعلمي”.

13046081_10209348296002977_1063005639_n

وفي أوربا تحذر بعض الدول من خطورة “سيفي”، نظرا لما تسفر عنه هذه التقنية من خطورة على صحة الأفراد، خاصة مع الأشخاص الذين يلجأون إلى التقاط صورهم من القمم العالية، أو مع السائقين أثناء القيادة وغيرها من الوضعيات الخطيرة.

السيلفي

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا