دراسة: ممارسة الرياضة عند الإصابة بنزلة برد تسبب التهاب عضلة القلب

0
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع

حذر البروفيسور الألماني إنجو‬ ‫فروبوزه من ممارسة الرياضة عند الإصابة بنزلة برد، لأنها تمثل عبئا‬ ‫إضافيا على جهاز المناعة. ‬

وقال البروفيسور إنغو من الكلية الألمانية للرياضة بمدينة كولونيا، إنه “يمكن أن تساعد ممارسة الرياضة على انتقال الفايروسات داخل الجسم ويمكنها في أسوأ الحالات الوصول إلى القلب”.

وأوضح فروبوزه المخاطر، قائلا: “إن جهاز المناعة في هذه الحالات يكون في وضع ضعيف وغير قادر على التصدي للفايروسات وهو ما يزيد من خطورة الأمر، لاسيما عند وصول الفايروس إلى القلب”.‫

وجاء في بحث المركز الصحي بجامعة كولن الرياضية، أن هذا العبء الإضافي‬ ‫يتسبب في ضعف جهاز المناعة، وبالتالي تنتشر الجراثيم في الجسم بصورة‬ ‫أسهل، مما يرفع خطر الإصابة بالتهاب عضلة القلب، الذي يؤدي بدوره إلى‬ ‫اضطرابات نظم القلب التي تهدد الحياة.‬

ويقول الأطباء إن حالات الرشح البسيطة لا تستدعي التخلي عن الرياضة، شريطة أن يشعر المرء بوجود الطاقة واللياقة الكافية لممارستها. أما عند ظهور بعض الأعراض مثل ارتفاع درجة الحرارة أو السعال أو التهاب الحلق، فهنا يفضل التوقف الفوري عن ممارسة أي نشاط رياضي تجنبا لعواقب صحية ربما تكون وخيمة.

ولتجنب هذه المخاطر الجسيمة، ينبغي التوقف عن ممارسة الرياضة حتى يتماثل ‫الجسم للشفاء تماما، حيث ينبغي حينئذ الراحة التامة والإكثار من شرب‬ ‫السوائل وتناول الخضروات والفواكه الغنية بالمعادن والفيتامينات. ‬‫وبعد التعافي التام والعودة للرياضة ينبغي مراعاة ممارستها باعتدال ورفع‬ ‫مستوى الشدة بالتدريج.‬

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.