سلطانة

بسبب انتشار كورونا..العائلات الميسورة تفر من الهند على متن طائرات خاصة

سارعت العائلات الميسورة في الهند بالهروب من البلاد على متن طائرات خاصة، خوفا من عدم استقرار الوضع الوبائي إثر ارتفاع مهول لمعدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وهرع رجال الأعمال الأثرياء في الهند، عقب انتشار تقارير إعلامية تندر بنقصان أسرة المستشفيات والأدوية اللازمة، لحجز الطائرات الخاصة التي قد تصل أسعارها إلى أثمنة باهضة، ظتجهة صوب أوروبا والشرق الأوسط والمحيط الهندي.

وقال راجان ميهرا، المدير التنفيذي في شركة “كلب وان إير” للطائرات الخاصة، إن “الأمر لا يرتبط بفاحشي الثراء فقط..فكل من يستطيع أن يأخذ طائرة خاصة يحجز واحدة”.

وتابع ميهرا الذي كان يعمل سابقاً رئيس العمليات الهندية في الخطوط الجوية القطرية، بالقول إنه “كانت هناك زيادة كبيرة في السفر إلى لندن ودبي قبل فرض القيود، وكذلك جزر المالديف قبل إعلان الحظر”.


وأضاف ميهرا أن تكلفة الرحلة في اتجاه واحد من نيودلهي إلى دبي، تصل إلى 1.5 مليون روبية (20 ألف دولار، بما في ذلك المناولة الأرضية ورسوما أخرى، كما يتقاضى مشغلو الطائرات الخاصة رسوماً أيضاً مقابل رحلة العودة إذا كانت الطائرة فارغة.

وكانت الهند قد سجلت 353 ألف إصابة جديدة، يوم الإثنين الماضي، وهي أعلى حصيلة يومية في جميع أنحاء العالم منذ بدء الوباء، وذلك في ظل اكتظاظ البنية التحتية الصحية للبلاد.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا