سلطانة

إطلاق أشغال الشطر الأول لبناء معلمة فنية بأكادير

أعطى والي جهة سوس ماسة، أمس الجمعة بأكادير، انطلاقة أشغال الشطر الأول لاستكمال بناء وإعادة تهيئة “دار الفنون” وذلك في إطار تنفيذ اتفاقية الشراكة لتهيئة وتجهيز هذه المعلمة الثقافية.

وستوفر التحفة الفنية بأكادير، التي سترى النور قريبا بوسط المدينة، متنفسا وفضاء عصريا يكرس للتعلم والنقل والتواصل، للشغوفين بالثقافة والممارسة الفنية.

وتهدف هذه المعلمة الثقافية، التي رصد لها غلاف مالي إجمالي بلغ 80 مليون درهم، خصص منه 30 مليون درهم لاقتناء التجهيزات، إلى خلق دينامية جديدة في الفضاء الثقافي والفني الجهوي وتعزيز التنشيط الثقافي في وسط المدينة.

وجاء هذا المشروع، نتيجة ثمرة شراكة موقعة بين ولاية جهة سوس ماسة ووزارة الثقافة والشباب والرياضة- قطاع الثقافة ومجلس جهة سوس ماسة وجماعة أكادير.

وسيقام مشروع دار الفنون بأكادير، على وعاء عقاري تصل مساحته 3000 متر مربع، بناء خمسة طوابق مع طابق تحت أرضي، ليتمكن بذلك من احتواء الأقطاب المختلفة المكونة من فضاءات الممارسات الفنية كالموسيقى والرقص وأساليبه وفنون العرض الحضري والفنون البصرية والفن الرقمي وفضاءات العروض والمعارض والتنشيط الفني، وقاعة العروض، ومكتبة وخزانة وسائطية.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا