سلطانة

بوعياش: تحقيق المناصفة بين الجنسين في الحقل السياسي يحتاج إلى بناء ثقافة مجتمعية

قالت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، آمنة بوعياش، أمس الإثنين، إن تحقيق المناصفة بين الجنسين في الحقل السياسي، يحتاج إلى بناء ثقافة مجتمعية مساندة وحاضنة للمشاركة النسائية.

‎وقالت السيدة بوعياش، خلال افتتاح أشغال لقاء دولي نظمه المجلس الوطني لحقوق الإنسان: “إننا بحاجة إلى نهضة ثقافية شاملة لمجابهة الصورة النمطية التي رسمت في مخيلة المجتمعات عن المرأة والوقوف بذل ذلك لتشجيع وتسهيل ولوجها للولايات الانتخابية بما فيه الهيئات المهنية، و ذلك في إطار مساعي مواصلة الجهود لتفكيك الخطاب التمييزي بين الجنسين، والرفع من الوعي الجماعي من أجل تعزيز حقوق المرأة وحمايتها واحترامها والرقي بمستواها والدفع به اجتماعيا وثقافيا وسياسيا”.

‎ولفتت بوعياش، إلى أن حضور النساء المحتشم في الساحة السياسية، رغم كونهن يمثلن نصف الناخبين والناخبات، يطرح علامة استفهام كبيرة، فهو يسائل، حسب قولها، النظام العام للانتخابات والأطر التشريعية والقانونية، وكذا البنى التنظيمية والثقافية، كما يجعل استمرار الصورة النمطية للمرأة محط تساؤل بالأساس.

وتمثل النساء في مناصب المسؤولية في الوظيفة العمومية، وفق آخر الإحصائيات، 23.5 المائة، فيما بلغ عدد النساء المعينات بمرسوم في المناصب العليا، 137 امرأة من إجمالي 1601 منصبا للفترة 2012-2020، أي بمعدل تأنيث يبلغ 11.8 في المائة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا