سلطانة

وزيرة التصامن في حدث أممي: المغرب منخرط بشكل فعال ودائم في المبادرات الداعمة للنساء

قالت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة جميلة المصلي، أمس الجمعة، في الدورة الــ65 للجنة وضع المرأة التابعة للأمم المتحدة، المنعقدة عن بعد، إن تنصيص كافة دساتير المملكة على ضرورة تقوية دور المرأة وتشبثها بحقوق الإنسان كما هي متعارف عليها عالميا، يجعل من المغرب منخرطا بشكل فعال ودائم في المبادرات الأممية والإقليمية الخاصة بالنساء.

وأضافت المصلي، أن المملكة تعتبر من بين 31 دولة التي شكلت ائتلافا دوليا، أطلق في أكتوبر 2020، نداء لتعزيز التمكين الاقتصادي للنساء، لإزالة الحواجز القانونية أمام المشاركة الاقتصادية للمرأة.

وأيرزت المصلي بالمناسبة، أن المغرب سجل نفسه في تصنيف مؤقت لمنظمة الصحة العالمية ضمن عشر دول الأولى في العالم فيما يتعلق بتوفير المناعة الجماعية ضد (كوفيد-19)، بحصيلة تجاوزت 4 ملايين شخص ملقح تمثل 11 في المائة من المغاربة، فضلا عن اهتمامه الكبير بأوضاع النساء في ظل الإجراءات المتعلقة بالتخفيف من آثار انتشار الجائحة، حيث إنه إضافة إلى الدعم المباشر الموجه للفئات المتضررة، في إطار الصندوق الخاص لتدبير الجائحة والذي هم 6 ملايين أسرة مغربية، تم اعتماد عدة تدابير حمائية لصالح النساء للحد من العنف ضدهن.

وزادت الوزيرة أن سنة 2020، تميزت أيضا بإطلاق برنامج وطني واعد، بشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، يهدف إلى الرفع من مشاركة النساء في سوق الشغل وتمكينهن اقتصاديا، وهو البرنامج الوطني المندمج للتمكين الاقتصادي للنساء والفتيات في أفق 2030 “مغرب التمكين”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا