سلطانة

المغربية أمال الفلاح مرشحة لنيل جائزة “بيركلي” لسيدة السنة

رشحت المغربية أمال الفلاح سغروشني، الخبيرة الدولية في الذكاء الاصطناعي وعضو اللجنة العالمية لأخلاقيات المعارف العلمية والتكنولوجية بمنظمة “اليونسكو”، لنيل جائزة “بيركلي لتحليلات الأعمال العالمية”، ضمن فئة “سيدة السنة”.

وتهتم جوائز “بيركلي” بجميع الشخصيات التي تعمل من أجل مقاربة أكثر أخلاقية وإنسانية، وأكثر اتصالا بالتكنولوجيا واستخدام البيانات، حيث يعد هذا الاستحقاق الذي يضم ثلاث جوائز، وهي “سيدة السنة” و”مشروع السنة” و”أفضل موهبة شابة في السنة”، تتويجا فخريا يروم تكريم الفاعلات والفاعلين الذين يعملون على تطوير تحليلات الأعمال.

وتستهدف جوائز “بيركلي لتحليلات الأعمال العالمية”، التي تنظم للمرة الأولى، النساء اللواتي يعملن يوميا داخل منظومات للابتكار عبر جميع أنحاء العالم.

ورشحت الجائزة 10 سيدات من القارة الإفريقية في هذه المسابقة، المنظمة من طرف “فيشر سانتر فور بيزنيس أناليتيكس”، أحد مراكز الأبحاث بمدرسة “بيركلي هاس للأعمال”، وهي مؤسسة معترف بها كواحدة من أكثر المؤسسات شهرة في العالم.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا