سلطانة

متحف بإسبانيا يعرض كنزا نادرا يعود لفترة الأندلس

نظم المتحف الأركيولوجي بقرطبة، اليوم السبت، معرضا استثنائيا، يضم مجموعة من قطع الحلي والمجوهرات النادرة التي تعود لعهد الخلافة بالأندلس، والتي تم إخراجها بعدما ظلت مختفية لسنين طويلة.

وعرف المعرض الذي أطلق عليه اسم “أمارغييا” نسبة إلى المزرعة التي تم العثور فيها على التحف، توافد الكثير من الزوار منذ الساعات الأولى لانطلاقه، بهدف اكتشاف الكنز الأثري الذي يعود إلى حقبة الأندلس.

ودعا العديد من علماء الآثار، بضرورة وجود هذه المجوهرات بمتحف يصون تاريخها، بعدما كانت معروضة للبيع لمن يدفع أعلى سعر على شبكة الأنترنيت، ليقود تحقيق دقيق للشرطة عناصر الأمن إلى استعادة هذا الكنز الذي لا يقدر بثمن.

وانبهر علماء الآثار والزوار، بجمالية هذه المجموعة المتفردة من الحلي والمجوهرات، التي لا تشكل فقط قيمة تراثية كبيرة ولكن أيضا قيمة فنية لجمالية هذه القطع، بعضها تشكل كنزا، لكونها تظهر لأول مرة، مثل زوج من الأساور النادرة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا