سلطانة

دراسة تكشف معاناة النساء من الكوابيس والاضطرابات بعد التعافي من كورونا

كشفت دراسة حديثة أجراها مختصون في كندا، أن عددا كبيرا من المصابين الذين تعافوا من فيروس كورونا، يعانون من الكوابيس والقلق وأعراض اضطراب ما بعد الصدمة.

وفحصت الدراسة حالة 381 مريضًا في مستشفى واحد في روما، ووجدت أن المرضى الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة كانوا من النساء.

وذكرت شبكة “سي تي في نيوز” الكندية أن هناك أدلة جديدة تشير إلى أن ما يصل إلى ثلث أولئك الذين تعافوا من الإصابة بفيروس كورونا، لا تزال لديهم أعراض اضطراب ما بعد الصدمة.

وأوضحت آشلي كومري إحدى المصابات أنها عندما كانت تخلد للنوم، تلاحقها الكوابيس خلال نومها. وكان الشعور بالغرق يلازمها على الدوام في الكوابيس، وهو الشعور ذاته الذي كانت تعاني منه خلال فترة مرضها.

وقالت ديلفينا جانيري، وهي طبيبة نفسية والمؤلفة الرئيسية للدراسة، إن “اضطراب ما بعد الصدمة يتميز بالتغيير، وهذا يشمل الإدراك والمزاج والنشاط، مما يؤدي إلى كوابيس حول الحدث الصادم “.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا