سلطانة

“مصعد” يبتر ساق إعلامية ويقتلها وهذا ما حدث لابنتها الصغيرة

لقيت مقدمة برامج تلفزيونية شهيرة من كازاخستان، تدعى “عيزات عبد الصمد”، وتبلغ من العمر 27 عاما، مصرعها بعدما مُزقت ساقها بسبب المصعد الذي استقلته من الطابق السادس برفقة ابنتها.

ووفقا لصحيفة “ميرور” البريطانية، فإن المذيعة فقدت أحد أطرافها بعدما تعرضت لحادث بشع في المصعد أمام ابنتها التي لم تكف عن الصراخ والبكاء حينما رأت والدتها في لحظة الموت.

وظلت ابنة الضحية، البالغة من العمر 3 سوات، عالقة في المصعد لمدة ساعة كاملة حتى تمكن رجال الإنقاذ من تحريرها والعثور على جثة والدتها بجانبها.، وكشفت الصحيفة أن الحادثة وقعت بسبب فتح الأم باب المصعد وإغلاقه بشكل متكرر عندما حاولت الخروج منه، حيث وصل للطابق الثالث ثم تعطل، وبعدها تحرك فجأة ليتم سحق الأم ومن ثم قطع ساقها كاملا.

وصرح نائب رئيس قسم الإسعاف المحلي لذات المصدر: “عندما تمكنت فرق الإنقاذ من الوصول للمصعد وجدت الأم مستلقية على ظهرها دون ساق، وبجانبها طفلتها مصابة بجروح طفيفة في الرأس تبكي بجوارها”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا