سلطانة

ما الأفضل الاستحمام صباحاً أم مساءً؟

كشفت دراسة حديثة أن الوقت الأمثل للاستحمام يرتبط بنوعية العمل ومستويات الإجهاد التي قد نتعرض لها طوال اليوم، بالإضافة إلى مدى شعورنا بالإرهاق بعد قضاء ساعات طويلة خارج المنزل.

وأوضحت الأستاذة في علم النفس بجامعة هارفرد “شيلي كارسون” أنه من الأفضل الاستحمام صباحاً حين تكون طبيعة عمل الشخص مرهقة، وتنشأ عنها ضغوطات كبيرة تحتاج إلى الكثير من التركيز بحسب ما ذكر موقع “اندبندنت”.

وأظهرت نتائج الدراسة أن الاستحمام صباحاً يبقي الجسم متيقظاً ومسترخياً، في حين أن الاستحمام قبل النوم يساعد الأشخاص الذين يعانون من الأرق على تقليل مستويات الكورتيزول المرتبطة بالتوتر وتنظيم درجة حرارة الجسم.

كما يؤكد خبراء الأمراض الجلدية والتناسلية أن الاستحمام مساءً يبقي الجسم نظيفاً ويخلّصه من الأوساخ التي تراكمت عليه خلال اليوم.

وأشار “كريستوفر وينتر” الطبيب في الأكاديمية الأميركية لطب النوم أن التبريد السريع الذي يحدث للجسم بعد الاستحمام يعتبر محفزاً جيداً للحصول على نوم طبيعي، لذا فهو وسيلة مهمة لتهدئة الأعصاب وتشجيع الجسم على الراحة والاسترخاء أيضا.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا