سلطانة

ممارسة الرياضة في سن متقدم تعزز من قوة الذاكرة

كشف خبراء أستراليون أن زيادة قوة العضلات من شأنه أن يُعزز من وظائف الدماغ خاصة عند الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات خفيفة في الذاكرة والتفكير.

وقام الباحثون بدراسة 100 شخص يشتكون من مشاكل خفيفة في الذاكرة والتفكير وضعف إدراكي خفيف وتتراوح أعمارهم بين 55 إلى 86 سنة، ثم خضع البعض منهم إلى ممارسة تمارين رفع الأثقال مرتين في الأسبوع لمدة ستة أشهر وبمستوى شدة يعادل 80 في المائة من طاقتهم القصوى.

وأظهرت نتائج الدراسة أن ممارسة الرياضة ينتج عنها تحسن في الوظائف الذهنية للمشاركين، كما تبيّن للخبراء أن تحسن الوظائف الإدراكية مرتبط بالتحسن في قوة العضلات، بالإضافة إلى أن كلما ازدادت قوة الشخص العضلية كلما كانت الفوائد التي يجنيها الدماغ أكثر.

وأوضح “يورجي مافروس” الأستاذ بكلية علوم الصحة بجامعة سيدني الأسترالية والمشرف على الدراسة أن ممارسة تمارين المقاومة مثل رفع الأثقال من قبل المسنين أمر بالغ الأهمية لأنها تحسّن من صحتهم الجسمانية والعقلية.

وأشار مافروس إلى أنه من الأفضل زيادة عدد مرات ممارسة التمارين حتى مرتين في الأسبوع على الأقل وزيادة شدة هذه التمارين في نطاق تحمل الشخص، لكي يحقق الفائدة الأكبر للدماغ.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا