سلطانة

الرشاقة ليست دائما جيدة للصحة

كشفت الدراسات الحديثة أن الأشخاص النحيفين الدين يتمتعون برشاقة عالية يكونون معرضين للإصابة بسرطان الأمعاء أكثر من غيرهم، بسبب ارتفاع لديهم مستويات هرمون الأنسولين بالدم.

وحسب موقع Daily Mail البريطاني فإن باحثون من الوكالة الدولية لأبحاث السرطان في فرنسا توصّلوا إلى أن الرشاقة والجسد النحيف ليس دائما جيد للصحة، لأن اضطراب مستويات هرمون الأنسولين الذي يصيب هذا النوع من الجسم يرفع من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء.

وأظهرت نتائج الدراسة لأول مرة أنه يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات الأنسولين لدى أصحاب القوام الممشوق إلى زيادة فرص إصابتهم بسرطان الأمعاء، رغم أن هذا المرض يصيب الأشخاص المصابين بالسمنة في الغالب.

وأوضح العالم الفرنسي جانتر أن سبب إصابة هؤلاء الأشخاص بارتفاع مستويات الأنسولين المعروف باسم “سي بيبتايد C-peptide” يمكن أن يكون راجعا لسوء التغذية أو نتيجة الكسل والخمول.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا