سلطانة

انتشار حبوب مسكنة تحول الإنسان إلى اكل للحوم… فهل تصبح قصص “توايلايت” حقيقة ؟

القت شرطة فلوريدا القبض على مراهق يبلغ 19 عاما تحت تأثير عقار ما وهو متلبس حين كان فوق جسم ضحيته يعضه في وجهه، والتي لا تعد هذه الحادثة الأولى من نوعها في فلوريدا لأن سبق وقتلت الشرطة شخصا وهو يحاول عض وجه ضحيته.
وتعتقد الشرطة أن هذه الحالات لها علاقة بتعاطي مخدر صناعي يدعي “فلاكا” واسمه العلمي “ألفا بي في بي” يصنع في الصين، والذي يؤدي إلى زيادة النزعة الحيوانية لدى البشر ويدفعهم لفعل هذه الأمور.
ومن جهته، كشف المعهد الأميركي المعني بدراسة المخدرات أن مخدر الفلاكا شكله عبارة عن حبيبات بيضاء ذات رائحة كريهة، والتي يمكن استهلاكها عن طريق الأكل، الاستنشاق، الحقن أو حتى اضافتها إلى السجائر الإلكترونية.
وحسب الخبراء فإن الشخص الذي يتعاطى الفلاكا يصبح لديه حالة من الهذيان ترتبط بالبارانويا والهلوسة الشديدة، التي قد تؤدي إلى ممارسة العنف، زيادة على رفع درجة حرارة الجسم بشكل قد يؤدي إلى الوفاة، بالإضافة إلى الإضرار الشديد بالكلى.
وأكد تقرير حكومي أن هذا العقار انتشر في السنوات القليلة الماضية في الولايات المتحدة وبالتحديد في ولاية فلوريدا، كما تسجل بلدة بروارد كونتي تقريبا ثلاث حالات تعاطي كل يوم.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا