سلطانة

ما أضرار استخدام مناديل الحمام الورقية؟

توجد في الأسواق أنواع عديدة من مناشف الحمام الورقية ذات علامات تجارية مختلفة، والتي تجعلنا دائما نحتار في اختيار النوع الصحي والأنسب والتي غالبا ما تكون بيضاء أو معطرة أو حتى ملونة.

وحذرت إدارة الأدوية والتغذية الأمريكية سنة 1987 من شراء النوع الذي يحتوي على الألوان والروائح والتي قد ينتج عنها الإصابة بالسرطان بحسب بعض الدراسات، والتي تتكون غالبا من ألياف خشبية ومواد كيميائية مثل الأوكسجين والأوزون وهيدروكسيد الصوديوم أو بيروكسيد لتبيض المناديل.

وتستخدم بعض الشركات مبيضات الكلور (ثاني أكسيد الكلور) في تصنيع منادل الحمام الذي يعتبر مكون سام يهدد صحة الإنسان وخصوصا إذا تعرضت المناطق الحساسة للمستويات عالية منه، والذي قد ينتج عنه زيادة مخاطر الإصابة بالعقم والعيوب الخلقية والسرطان ومرض السكري وأمراض القلب.

مناشف الحمام الورقية

وتوصلت دراسة أجريت سنة 2010 إلى أن مناديل الحمام تسبب حدوث تهيج مزمن في المناطق الحساسة ومنه السرطان، وذلك لاحتوائها على مادة “الفورمالديهايد” التي تستخدم أحياناً لتحسين قوة ورطوبة مناديل الحمام.

وكشف الخبراء أن مناديل الحمام الخشنة قليلاً تدل على أنها معاد تدويرها أي تحتوي على قصاصات من بقايا صناعة الورق والطباعة والكثير من المواد الكيميائية الضارة للجسم والتي تلحق الضرر بعمل الغدد الصماء.

كما إذا لاحظت رموز PCF  أو ECF على مناديل الحمام فهذا يدل على أنها تحتوي على مشتقات التبييض أو مستويات عالية من الديكسينات التي تسبب السرطان.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا