سلطانة

خطأ فادح في استعمال مكيف السيارة يؤدي إلى الموت

أثبتت دراسة حديثة أن تشغيل مكيف السيارة فور الصعود إليها، يعد خطرًا كبيرًا على صحة الإنسان ويمكن أن يؤدي إلى الموت.

وفسّر باحثون من اللجنة الأوروبية التابعة لمعهد الصحة وحماية المستهلك، هذا الأمر بأن التكييف السريع للسيارة بدون تهويتها، يؤدي إلى خروج نسبة كبيرة من البنزين، الأمر الذي قد يؤدّي إلى مخاطر صحية.

وأوضح الباحثون أنّ تراكم عناصر من البنزين الموجودة في لوح السيارة والمقاعد والمقود، يؤدي إلى فقر الدم، نقص في معدّل كريات الدم البيضاء، يؤثر على العظام والرئة والكبد، وقد تؤدّي إلى الإصابة بالسرطان.

ورغم أن مادّة البنزين صنفت على أنّها مسرطنة من قبل المركز الدولي للأبحاث السرطانية، إلا أن المعدّل المقبول للبنزين في الأماكن المغلقة هو 50 ملغ، وهي الكمية الموجود في منتجات عديدة مثل السجائر والمنظفات والشموع.

وأوضح الباحثون إلى أن وضع السيارة في الموقف والنوافذ مقفلة، يساعد على تراكم ما بين 400 و800 ملغ من البنزين، في حين إذا تم تركها في مكان معرّض لأشعة شمس قويّة، يُمكن أن يرتفع معدّل الوقود ويبلغ 2000 إلى 4000 ملغ، ويصبح الإنسان إذا صعد إلى السيارة معرض لاستنشاق معدلات مرتفعة من البنزين، وإذا ما دخلت سمومه إلى الجسم فيصبح من الصعب التخلّص منه.

ولهذا ينصح الباحثون بعدم تشغيل المكيّف فور الصعود إلى السيارة، والقيام بفتح النوافذ للتخلّص من رواسب البنزين، والانتظار لدقائق خارج السيارة حتى يدخلها الهواء النقي ثمّ تشغيلها.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا