سلطانة

ما الوقت الأمثل للاستحمام ليلاً أم صباحاً؟

إن بعض الأشخاص يفضلون الاستحمام ليلًا قبل الخلود إلى النوم من أجل التخلص من تعب اليوم والحصول على الاسترخاء قبل النوم بالاضافة إلى توفير الوقت في الصباح، وعلى العكس يرى أنصار الاستحمام صباحًا أن ذلك يجعلهم أكثر نشاطًا ويزيد من سرعة استيقاظهم ويشحن طاقتهم لليوم.
وأثبتت الأبحاث العلمية الحديثة أن اختيار وقت الاستحمام سواء صباحًا أو ليلًا يقوم على مجموعة من العوامل المختلفة حسب كل شخص وطبيعة جسده وعاداته اليومية.
ووجد خبراء النوم أن الحمام الصباحي يزيد من طاقة الفرد ويرفع درجة اليقظة لديه خصوصا إذا استخدم الماء البارد، كما يُساعد على الاستيقاظ والإفاقة، في حين أن الاستحمام ليلًا قد يسبب مشكلة الأرق لأن الشخص يبقي مستيقظًا لفترة أطول.
وكشف الخبراء أن الأشخاص الذين يعانون من مشكلة برودة اليدين والقدمين أو مشكلة التنميل التي تدل على ضعف الدورة الدموية لديهم، يفضل أن يستحموا صباحًا بالمياه الباردة لأنه يُحفز الدم على التوجه إلى سطح الجلد والأطراف.
ويقول خبراء النوم أن الغبار المتراكم خلال اليوم والحشرات المجهرية وخلايا الجلد الميتة التي تتجمع على سطح جلد الانسان زيادة على العرق يعيق النوم في الليل، والتي يُمكن تجاوزها بالاستحمام ليلا لإزالة كل هذه العوالق.
ويفضل أن تستحمي قبل الذهاب للفراش بوقت بين نصف ساعة إلى ساعتين، حيث تقل درجة حرارة جسمك تدريجيًا في نهاية اليوم، في حين إذا كانت درجة حرارة جسمك أكثر برودة بعد الاستحمام يقوم الجسم على ارسال إشارات خاطئة للمخ تشعر بعدم الرغبة بالنوم.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا