سلطانة

تأجيل عمليات “الفتاق” قد يؤدي إلى الوفاة!

A medical team performing an operation

الفتاق هو حدوث نتوء فى مكان ما بين المعدة والفخذ، ويمكن أن يكون جزءا من عضو داخلي يبرز في مناطق تكون فيها العضلات والأنسجة المحيطة ضعيفة، وأكد أخصائيون أن إهمال هذه الحالة وعدم معالجتها يمكن أن يسبب في مضاعفات خطيرة تصل إلى الموت.

وأكد الجراح رالف لورنتس رئيس مركز علاج الفتاق في برلين، على ضرورة الخضوع إلى عملية جراحية على الفور عند الإصابة بالفتاق، ويمكن فقط للمصابين بفتق محدود من صغار السن أن يؤجلوا هذه العملية.

ويقول رالف إنه “يمكن أن يزداد حجم الفتق الذي لم يعالج مع مرور الوقت .. ومن بين المضاعفات الأخرى الانسدادات والتمزقات، أو التهابات الغشاء البريتوني، الذي يبطن تجويف البطن”.

وأشار أن العوامل الخاصة بمخاطر الاصابة بالفتاق تشمل زيادة الإجهاد وزيادة الوزن، والحمل وتضخم البروستات، والربو والتهاب الشعب الهوائية.

وأوضح الجراح الألماني أن الاصابة بالربو والتهاب الشعب الهوائية من العوامل التي قد تسبب بالفتاق، بالاضافة إلى السعال المزمن الذي يتسبب فى ضغط هائل على البطن، مما يتسبب فى زيادة فرص الإصابة بالفتاق.

وهناك حالات مستعصية للفتاق مما يصعب اكتشافها، ولكن الشعور بألم حاد في المنطقة بين المعدة والفخذين يمكن أن يكون إشارة على وجود فتق يبدأ في شق طريقه عبر العضلات والأنسجة الضامة، ويستلزم في هذه الحالة ضروري استشارة الطبيب.

 

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا