سلطانة

دراسة: التمارين الرياضية الصباحية تقلل من الوفاة

أثبت خبراء أوروبيون أن ممارسة التمارين الرياضية خصوصا في فترة الصباح لمدة 15 دقيقة يوميا، تؤثرا ايجابا على الفرد في المستقبل وتقلل من خطر الموت بنسبة قد تصل إلى 22 في المائة.

وحسب الطبيب ديفيد هوبين الذي أجرى هذه الدراسة فإن ممارسة الرياضة بشكل منتظم وخصوصا الكبار في السن تؤثر على الصحة بشكل كبير، لهذا لا يجب أخد السن المتقدم كمبرر لعدم أداء التمارين الرياضية الصباحية الخفيفة.

وكشف الطبيب نقلا عن موقع “روسيا اليوم” فإن أقل من نصف الكبار والمسنين يجب أن يداوموا على ممارسة مدة معينة من الرياضة، تتراوح بين 75 و 150 دقيقة  من التمارين في كل أسبوع.

وأوصى الخبير الأوروبي على ضرورة زيادة مستوى النشاط البدني بشكل تدريجي وليس بشكل مفاجئ وسريع، وخاصة الكبار في السن الذي يفضل أن يبدؤوا من مدة 15 دقيقة من التمارين الرياضية الصباحية الخفيفة التي تتناسب مع مستوى نشاطهم البدني.

وأكد الخبراء أن كلما زادت التمارين الرياضية عند الأفراد كلما قلت نسبة الوفيات نتيجة الإصابة بأمراض القلب والسرطان وغيرها من الأمراض المتعلقة بالسن المتقدم.

وأثبت الأطباء أن أداء المجهود البدني الخفيف في الصباح لمدة 10 أو 20 دقيقة كافية للتقليل من احتمال الموت قبل أوانه بنسبة 22 في المائة، في حين أن معدل 150 دقيقة من التمارين الرياضية الصباحية أسبوعيا يقلل من احتمال الموت بنسبة قد تصل إلى 35 في المائة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا