سلطانة

دراسة: تغليف الطعام بورق الألمنيوم خطر على الصحة

كشفت العديد من الدراسات الحديثة أن تغليف الأغذية بورق الألمنيوم أثناء عملية الطهي يؤثر سلبا على الطعام الذي نتناوله، وبالتالي يؤدي إلى أضرار خطيرة على صحتنا.

وتقوم هذه الطريقة من الطهي بتوفير ظروف انتقال أو تسريب الألمنيوم للطعام بشكل يفوق بكثير ما تسمح به منظمة الصحة العالمية، إذ أن الاستهلاك اليومي الآمن يعادل 40 ملغرام لكل كيلغرام من وزن الجسم، نضرا لأنه يفرز كميات صغيرة من الألمنيوم طبيعيا.

ورق الألمنيوم

وحسب موقع “سي إن إن” فإن الفرد مؤخرا أصبح يتناول هذه المادة بشكل فاق ما كان عليه سابقا، والتي نجدها بكثرة في الذرة، الجبن الأصفر الملح، الأعشاب، التوابل، والشاي، وفي تركيبة بعض المواد الدوائية كمضادات الحموضة ومضادات العرق، كما أن كبريتات الألمنيوم تستعمل خلال عملية تنقية المياه الصالحة للشرب.

وأكدت نتائج الدراسات أن التعرض المفرط للألمنيوم له تأثير وخطورة على صحة الفرد، وأبرزه الاصابة بمرض الزهايمر الذي أصبح شائع في السنوات الأخيرة، نتيجة رفع مستويات الألمنيوم اليومية.

كما يمكن للألمنيوم المسرب من ورق التغليف أن يؤثر سلبا على مرضى العظام والقصور الكلوي ويقلل من معدل نمو خلايا الدماغ، ولهذا ينصح الخبراء بضرورة تحديد تركيز الألمنيوم أثناء الطهي وتجنب وضع الطعام مباشرة مع هذه المادة.

ولأن أواني الطهي تتكون عليها طبقة تميل إلى التأكسد التي تفرك بعد الطهي مما يتلفها ويسهل انتقال الألمنيوم إلى الطعام، يمكنك تجنبها بغلي الماء مرات عديدة قبل استعمال مقلاة جديدة إلى أن تصبح قاعدتها غير لامعة لأن هذه العملية تؤدي إلى أكسدة طبيعية.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا