سلطانة

كيف ترفعين مستوى الأيض في جسمك؟

تشتكي العديد من السيدات من النتائج السيئة والغير المنتظرة بعد تجريب مختلف أنواع الحميات الغذائية والحرمان والتمارين الشديدة، حيث أن مؤشر الوزن لديهم يبقى ثابتا ولا ينخفض رغم كل المجهودات.

إن التخلص من السمنة وخفض مؤشر الوزن يعتمد على تنشيط التمثيل الغذائي بالجسم أو ما يسمى بعملية الأيض، وهي كلمة تطلق على عملية تفكيك المواد الكيميائية في الطعام لاستخراج الطاقة التي يحتاجها جسمنا.

ويعد انخفاض معدل الأيض أمر غير مستحب بالنسبة للأشخاص الراغبين في التخلص من الوزن لأن حينها ينخفض معدل حرق السعرات الحرارية المستخرجة من الطعام وبالتالي يتم تخزين المتبقي كدهون في الجسم.

في حين أن ارتفاع معدل الأيض يعني زيادة حرق السعرات المستخرجة من الطعام وبالتالي لا يتوفر فائض يمكن تخزينه في الجسم.

فإذا أردت سيدتي التخلص من الدهون المتراكمة في مختلف مناطق جسمك والسمنة عموما، تقدم لك سلطانة مجموعة من الطرق الفعالة للرفع من عملية الأيض بحسب ما يوصي به خبراء التغدية، ومن أبرزها:

  • أثبت الدراسات أن عدم تناول الإفطار يفزع مركز الجوع في الدماغ فيعتقد أنك تمر بحالة “مجاعة” ويعمد لتخزين معظم ما ستتناوليه لاحقا لاستعماله وقت الطوارئ، وبالتالي ينتج عنه انخفاض معدل الأيض وثبات الوزن.
    ولهذا سيدتي احرصي على تناول إفطار جيد من حيث الكم والنوع حتى يتم صرف معظم الطعام كطاقة خلال النهار دون تخزين كمية منه.
  • توجد فترات معينة في اليوم تتميز بارتفاع أو انخفاض عملية الأيض، فعلى سبيل المثال تكون أجسامنا مع بداية النهار وعلى عكس المساء أكثر استعدادا لحرق معظم السعرات الحرارية التي تناولتها في اليوم السابق، حيث يتم استخدام الطعام والاستفادة منه بشكل جيد وبالتالي يمنحك النشاط والقدرة على الاشتغال والتركيز لآخر النهار.
  • احرصي على تناول الأطعمة والمشروبات التي ترفع معدل الأيض، إذ أن أخصائي التغذية أثبتوا أن القهوة والشاي الأخضر والأطعمة الحارة مثل الفلفل تعمل على رفع نسبة الأيض وحرق السعرات الحرارية.
    وكشفت الدراسات أن من يتناولون القهوة يرتفع لديهم معدل الأيض بنسبة 16 في المائة أكثر من غيرهم، في حين أن الشاي الأخضر يسرع من حركة الأمعاء ويتخلص من الطعام قبل امتصاصه، بينما الحار يحرق السعرات الحرارية بما يعادل المشي لمدة 80 دقيقة يوميا.
  • قللي من تناول السكريات والنشويات واستبدليهم بالبروتينات والدهون الصحية، حيث أن المكونات الأولى يحرقها الجسم قبل غيرها وحينها يقوم بتخزين الدهون والبروتينات كشحوم في الجسم.
    وأثبتت العديد من الدراسات أن الذين يعتمدون في نظامهم الغذائي على البروتينات والدهون الصحية يرتفع لديهم معدل الأيض بعد 10 أسابيع فقط، وعلى العكس فإن تناول النشويات والسكريات يؤدي إلى ضعف عملية الأيض ومنه ارتفاع الوزن والاصابة بالسمنة.
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا