سلطانة

4 أسباب تدفعك لتناول الشوربة على الإفطار في رمضان

تعتبر الوجبة الأولى التي يتناولها الصائم بعد ساعات طويلة من الصوم مهمّة للغاية، حيث أنها تمنح الجسم المركبات الغذائية التي يحتاجها لكي يعوض استنفاد الطاقة التي تعرض لها خلال اليوم.
كما أن وجبة الإفطار تلعب الدور الرئيسي والمباشر في انقاص الوزن أو ثباته أو حتى تراكم الدهون الناتجة عن الافراط في تناول المأكولات الدسمة ومنه الإصابة بالسمنة.

ويوصي خبراء التغذية دائما بضرورة العناية باختيار الأطعمة التي يتناولها الصائم في وجبة الإفطار كما يحذروا من الإفراط في تناول الحلويات الرمضانية المعسلة والمأكولات الدهنية، لأنها لا تعطي الجسم المغذيات اللازمة التي خسرها خلال الصيام، بل تسبّب له النفخة والخمول فقط.

ومن أجل إفطارٍ صحيّ ومغذّي يفضل البدء بطبق من الشوربة الذي يُليّن المعدة ويساعدها على استقبال المأكولات التالية، فضلا عن أن لها فوائد عديدة تمنحها لجسمك أثناء وبعد وجبة الإفطار:

  • تحتوي الشوربة على كمية مهمة من السوائل سواء التي تحتوي عليها الخضر أو الماء المضاف، حيث تعطي لخلايا جسمك الغذاء الأمثل والسهل للهضم وتحافظ على نضارة بشرتك.‏
  • تتميز الشوربة بقدرتها على ملئ معدتك الفارغة وتشعرك بالشبع فور تناولها، وبالتالي تدفعك لعدم الإفراط في تناول الوجبات الأخرى الدسمة والحلويات الرمضانية.
  • الشوربة غنية بالألياف الغذائيّة التي تؤمن لك صحّة جهازك الهضمي وتُساعدك على تجنب النفخة والإمساك خلال شهر رمضان.
  • تحتوي الشوربة على الخضار والدجاج واللحوم، التي تحتوي على كميّة مهمّة من الفيتامينات ‏والمعادن والبروتين، وبالتالي تعتبر وجبة صحة وغنية في نفس الوقت.
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا