سلطانة

هل حقا يضر موعد تناول الطعام بصحتك؟

مما لا شك فيه أن تناول بعض أنواع الأطعمة المصنعة والغير صحية تؤدي صحتنا، ولكن لا يعرف معظم الناس أن وقت الأكل له دور كبير في ذلك ويؤثر بصفة أكبر على الجسم بحسب الدراسات الحديثة.

نشرت مجلة EBioMedicine دراسة علمية حديثة تفيد أن تناول الدهون المشبعة في مواعيد وأوقات معينة قد يؤدي إلى خلل في عمل ما يسمى بالساعة البيولوجية للجسم ومنه ارتفاع احتمالية خطر الإصابة بالالتهابات.

وأفادت الدراسة أيضا أن الاعتماد على المأكولات الذهنية في نظامنا الغذائي قد يؤدي إلى الإصابة بالالتهابات الشديدة والمزمنة المصاحبة لمرض السكري من النوع الثاني والتي ترتبط أيضا بارتفاع خطر الإصابة بالسمنة وأمراض القلب والسكتة الدماغية وغيرها.

وكشف الباحثون القائمون على هذه الدراسة أن تناول كميات عالية من الدهون تؤدي إلى إبطاء الساعة الداخلية الخاصة بالخلايا المناعية مما يقلل من قدرتها على تحديد الوقت الدقيق للقيام بعملها. وهذا تماما ما يحدث عند الإكثار من تناول الدهون المشبعة مثل البالميتات الموجودة في الحليب واللحوم والزبدة وغيرهم.

وأوضح الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور “دايفيد ايرنسيت” أن الإصابة بالالتهابات المزمنة تعتمد على وقت ونوع الدهون المشبعة التي نتناولها، مشيرا إلى أن أفضل وقت لتناول وجبة غنية بالدهون هو في الصباح الباكر، والعكس إذا كانت هذه الوجبة عبارة عن عشاء في وقت متأخر من الليل.

وختم الباحثون الدراسة بتوضيح يفيد أن الدهون المشبعة لا تعد كل أنواعها مضرة، بل هناك بعض منها مفيدة للجسم، وتقوم بحماية الجسم عندما تتسبب الدهون المشبعة المضرة بالخلل في الساعة الداخلية للخلايا المناعية لجسمنا.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا