سلطانة

هل تؤثر الإصابة بكورونا على الأمعاء؟

أظهرت دراسة حديثة أن فيروس كورونا يؤثر على الأمعاء بشكل سلبي، حيث تسبب الإصابة به في تكاثر البكتيريا الضارة في الأمعاء.

وأكدت هذه الدراسة التي تم نشرها في مجلة “Nature Communications”، أن إصابة الإنسان بكوفيد 19 يقلل من عدد البكتيريا المفيدة على مستوى الأمعاء، ما يفتح المجال أمام تكاثر البكتيريا الضارة المقاومة للمضادات الحيوية.

ونقلا عن نفس المصدر، صرح كين كادويل، عالم الأحياء الدقيقة من كلية “جروسمان” للطب بنيويورك، وأحد الباحثين الذين أشرفوا على هذه الدراسة، قائلا: “تشير النتائج التي توصلنا إليها إلى أن عدوى الفيروس التاجي تتداخل بشكل مباشر مع التوازن الصحي للميكروبات في الأمعاء، مما يعرض المرضى لمزيد من الخطر في هذه العميلة”.

وأشارت نفس الدراسة، إلى أن فقدان البكتيريا المفيدة وتكاثر الضارة يجعل الأمعاء غير صحية كما يسبب مجموعة من الأعراض، من قبيل الإسهال، والانتفاخ والارتجاع الحمضي، واعتبر الباحثون أن هذه الدراسة تعد الأولى من نوعها التي تركز على تأثير فيروس كورونا على الأمعاء.

واعتمدت هذه الدراسة على تحليل لحوالي 100 رجل وامرأة أدخلوا إلى المستشفى نتيجة إصابتهم بكورونا في سنة 2020، وتم اكتشاف أن لديهم تنوع ميكروبيوم منخفض في الأمعاء، خاصة وأن الأطباء كانوا يشتبهون في أن استعمال المضادات الحيوية التي تعالج كورونا هي التي تضر ببكتيريا الأمعاء المفيدة.

بقلم الصحافية المتدربة أمينة مطيع

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا