مغاربة يدخلون معركة البحث عن أدوية مفقودة من الصيدليات

0
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع

سجل مجموعة من المواطنين المغاربة بقلق شديد اختفاء بعض الأدوية من الصيدليات، ويتعلق الأمر بأدوية المسالك البولية لدى الجنسين، المرتبطة أساسا بمعقمات ذات طبيعة حيوية.

وقال محمد لحبابي رئيس كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، في تصريح خص به مجلة سلطانة، إنه “بالفعل لاحظنا في الآونة الأخيرة اختفاء بعض الأدوية، التي لا تتوفر على أدوية جانسة، وهي عبارة عن مواد معقمة للمسالك البولية التي تستعمل عند الرجال والنساء “كنابيول ومونيريل”.

وأضاف المتحدث أن جميع المواد المعقمة تم سحبهم، مبرزا أنه “لا نعلم هل تم سحبهم أم هو انقطاع مروري لأنه اليوم المواطن يبحث عن هذه الأدوية ولا يجدها، وعندما لا يجدها يلجأ للمضادات الحيوية والتي قد تسبب لهم مقاومة حيوية ومضاعفات أخرى وبالتالي، هنا المواطن يبقى بين المطرقة والسندان”.

وبلغ عدد الأدوية المهددة بالاختفاء من السوق ما يفوق 160 دواء، مما يدعو لتساؤل عن غياب تدخل وزارة الصحة لحل أزمة الأدوية .

وفي هذا السياق شدد محمد الحبابي أنه “على وزارة الصحة التدخل وتضع استراتيجية تواصلية وتقدم من خلالها كافة المعلومات للمواطن المغربي من جهة والصيدلي من جهة أخرى “.

وأشار الحبابي إلى أنه ” طبقا للقانون 17.04 فلا بد من توفير مخزون احتياطي لأي دواء لمدة ثلاثة أشهر في حين هذا البند لا تطبقه وزارة الصحة، لنتفاجأ كصيادلة بانقطاع الدواء بين عشية وضحاها، دون أن تكون لدينا المعلومة قصد توفيرها للمواطن لهذا نرجوا من الوزارة التدخل وتقديم المعلومات الكافية في هذا الخصوص”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.