سلطانة

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان: التطعيم الإلزامي ضروري في مجتمع ديموقراطي


قضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، في حكم صدر عن عن هيئتها العليا، بأن التطعيم الإلزامي ضروري في مجتمع ديموقراطي.

وفي تصريحه لوكالة “فرانس بريس”، اعتبر الحقوقي المتخصص في المحكمة، نيكولاس هيرفيو، أن هذا الحكم “يعزز إمكانية التطعيم الإلزامي في ظل الظروف السائدة جراء وباء كوفيد-19 الحالي”، معللا قرار المحكمة بكونه جاء بناء على “ملاحظة التوافق العام على الآثار المفيدة للتطعيم التي لم تضعفها الآثار الجانبية الحتمية، طالما هناك رقابة علمية صارمة”.

وأبرز المتحدث ذاته، أن المحكمة اعتمدت في حكمها هذا، على مبدأ التكافل الاجتماعي الذي تؤيده والذي يبرر فرض التطعيم حتى على أولئك الذين يشعرون بأنهم أقل عرضة لتهديد المرض، في سبيل حماية الأشخاص الأكثر ضعفا.

ورأت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، التي لجأ إليها آباء أطفال رفضت دور حضانة قبولهم، لعدم تلقيهم لقاحات ضد فيروس كورونا، في الجمهورية التشيكية، أن التطعيم الإلزامي للأطفال ضد تسعة أمراض من بينها الدفتيريا والتيتانوس وشلل الأطفال، لا يشكل انتهاكًا لأحكام الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، بشأن “الحق في احترام الحياة الخاصة”، معتبرة أنه “ينبغي تقديم مصالح الأطفال في جميع القرارات التي تمسهم”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا