سلطانة

عالم كندي يحوّل التفاح إلى أذن بشرية

يعرف العالم الكندي أندرو بيلينغ بأبحاثه المبتكرة والغريبة التي تفاجئ العالم، وهو الحال هذه المرة حين ابتكر طريقة علمية تمكن من استخدام التفاح لزراعة أجزاء من جسم الإنسان.

وكشف بيلينغ العالم في البيولوجيا التشاركية “biohacker” خلال مؤتمر تيد العالمي أنه قضى مدة طويلة في مختبره الخاص في جامعة أوتاوا من أجل التوصل لأحدث مشاريعه وأبحاثه العلمية.

وتوصل العالم الكندي البالغ من العمر 37 عاماً من خلق أذن “بشرية” عن طريق الاعتماد على خلايا مأخوذة من التفاح تحمل نفس الهيكل والخلايا البشرية، ولكن هذه الأذن ليست نابضة بالحياة كالأذن الانسان ولا يمكنها السماع.

تحويل خلايا التفاح إلى أذن بشرية

وجاء هذا الاختراع بعدما قام أعضاء مختبر “Daniel Modulevsky” بالبحث عن طريقة لاستخراج خلايا السيليلوز المتوفرة في النباتات والتي تعد المركب الأساسي في جدار الخلية النباتية.

وواجه الفريق المشرف على هذا الاختراع صعوبة كبيرة في إزالة الطلاء الشمعي من التفاح الذي يعد طلاء صناعي يوضع في مراحل تعبئة الفواكه والخضراوات المختلفة، وذلك بعدما تم إزالة كمية كبيرة من الشمع الطبيعي نتيجة الغسيل.

أندرو بيلينغ

وفي أواخر مراحل البحث في المختبر قام الفريق بإزالة جميع الخلايا والحمض النووي من التفاح وزرع بدلها خلايا بشرية، والتي تعد اختراع مبتكر ستمكن من استخدامها لزراعة أجزاء من جسم الإنسان.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا