سلطانة

ماذا يرى الكفيف في أحلامه؟

أثبثت الدراسات أن الشخص الذي تعرض إلى العمى الكامل قبل سن السابعة تكون أحلامه صوتية فقط وبدون أي مؤثرات بصرية، لأن مخزونه الإدراكي يعتمد على حاسة السمع والتذوق وحاسة اللمس وحاسة الشم فقط.

إن الشخص الكفيف ابتداءا من سن الخامسة أو السابعة، تتضمن أحلامه في البداية على أمور عادية مثل الشخص المبصر، إلا أن أحلامه تطغى عليها المؤثرات الأخرى مقارنة  بالمؤثرات البصرية مع مرور السنين، كما أنها تصبح مبهمة وغير واضحة لا يستطيع أن يصفها بعد استيقاظه من النوم.

ويتميز الشخص الكفيف بقلة ما يسمى بـ”حركة العين السريعة” أثناء النوم حيث أنها غالبا لا تحدث على الإطلاق، كما أن أحلامه لا تشمل أصواتا وبالتالي لا يتكلم فيها بل يتخاطب مع الأخرين باستخدام لغة الإشارة.

ولأن الشخص الذي يعاني من العمى لديه مفهوم مختلف عن القبح والجمال مقارنة بالمبصرين، فإن تقييمه وإعجابه بالأشياء يكون عبر الشيء الأنعم من حيث الملمس.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا