سلطانة

طفل يبلغ في عامه الأول وطفلة تلد في الخامسة من عمرها

تفاجئ أبوان هنديان عندما لاحظا علامات غريبة تظهر على رضيعهما شبيهة بعلامات البلوغ التي تحدث عادة عند المراهق، مما دفعهم لاستشارة الطبيب لتشخيص حالته.

ويملك هذا الطفل في عامه الأول فقط لحية وعضو جنسي كبير كأعضاء الراشدين، مع طول 95 سم عندما أصبح عمره 18 شهراً، حيث يعتبر أمر غير عادي مقارنة بأقرانه في مثل عمره الذين لا يتجاوزون 10 سم.

وحسب صحيفة “The Sun” فإن الأهل قلقوا في البداية عندما لاحظوا علامات البلوغ تظهر سريعاً على طفلهما، وعندما تم أخده للمستشفى اكتشفوا أن حالته شخصت على أنها حالة نادرة تعرف ب “البلوغ المبكر”.

ويعاني الرضيع من علامات البلوغ التي تحدث عادة عند الراشدين أي ظهور شعر الجسم والعانة واكتمال نمو أعضائه الجنسية بشكل كامل مع صوت خشن أيضا، كما أنه يملك رغبات جنسية ويميل إلى العنف الجسدي.

وذكر Vaishakhi Rustagi الطبيب المعالج لهذا الطفل أن هذا المرض هو حالة غريبة ونادرة تحدث مرة كل 10 سنوات تقريباً، حيث توجد احتمالية لعدم اكتمال نمو الطفل أي أن طوله لن يتجاوز المتر وواحد وعشرين سنتمتر لما تبقى من حياته.

لينا مادينا

ومن جهة أخرى وفي حالة غريبة ونادرة أيضا أجريت جراحة قيصرية في العام 1939 لطفلة من البيرو تدعى “لينا مادينا” من أجل إنجاب طفلها، والغريب في الأمر أن هذه الفتاة تبلغ سوى 5 سنوات ما يجعلها أصغر أم فالتاريخ.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا