سلطانة

دراسة ألمانية: هذا ما يحدث في جسم الإنسان عند الصيام

أكد علماء ألمان من المركز الألماني لأبحاث السرطان ومركز هيلمهولتز للأبحاث الطبية في ميونيخ أن الصيام خلال شهر رمضان له تأثير إيجابي على جسم الإنسان، فهو علاج مفيد لمرض الكبد الدهني، فضلا على أنه يساعد على التخلص من مشاكل السمنة لدى العديد من الناس.

وأوضحت الدراسة التي نشرها الموقع العلمي المتخصص ” موليكولار ميدسين” الألماني أن العلماء قاموا بمراقبة التحولات الكيميائية داخل جسم الإنسان خلال الصيام وتوصلوا لنتائج مبهرة.

وقاموا الخبراء الألمان أولا بدراسة نشاط جينات خلايا الكبد أثناء الصيام ليكتشفوا بعدها أن جينا غير معروف في علم بيولوجيا التحولات الكيميائية يتحكم في احتواء الجسم للدهون
الحمضية يسمى “جي أي دي دي ß 45” ، كما صنّف في خانة البروتينات المساعدة على تطوير دورة الخلايا والمساهمة في إصلاح الخلل الحاصل في المجموعات الوراثية.

وقد تبين أن الجسم أثناء فترة الصيام ينتج هذا البروتين الذي يؤثر على التحولات الكيميائية في الكبد ويساعد في التخفيف من تكدس الدهون فيه، ومنه معالجة مشاكل الكبد الدهني والمعروف أيضا بتشحم الكبد.

وأكد العلماء أن مستوى سكر في الدم ونسبة الدهون في الكبد تنخفض بفضل هذا البروتين، وهو الأمر الذي يعمل على التحكم في الوزن والحد من تراكم الدهون، كما أن التوتر الناتج عن الصيام ينتج بروتين يؤثر على التحولات الكيميائية داخل الجسم.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا