سلطانة

كوريا الشمالية توفر فتيات قاصرات لتسلية جنود الجيش

كشفت صحيفة “شوزن إلبو” الكورية الجنوبية أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يوفر فتيات في مقتبل العمر للجيش الكوري الشمالي لكي يلبين رغباتهم الجنسية.

وحسب ما ذكرت قناة “سكاي نيوز” نقلا عن الصحيفة أن الفتيات لا يتجاوز عمرهن سن 13 عاما، يتم  اقتيادهن من المدارس لكي يسخروا لحاجيات الجنود ضمن كتائب يطلق عليها إسم “نساء التسلية” وتضم حوالي ألفي فتاة.

وتنقسم هذه الكتائب إلى 3 مجموعات مختصة الأولى تتولى عمليات التدليك لكبار العسكريين، ومجموعة ثانية للغناء والرقص، أما المجموعة الثالثة فهي للعلاقات الجنسية.

وأضاف المصدر أن الفتيات لا يسمح لهن برؤية آبائهن أو التواصل معهم، كما أن عائلتهن بدورها لا تفصح عن مكان بناتهم.

وكشفت هي هيانغ سيدة استعبدت جنسيا من قبل الزعيم الرحيل كيم كونغ إيل، أن العسكر أخذها من فصلها الدراسي إلى معسكر الجيش دون موافقتها عندما كانت في سن الخامس عشر.

وتمكنت هيانغ من الفرار إلى كوريا الجنوبية، بعدما قضت حوالي عشرة أعوام كاملة في تقديم خدمات جنسية للزعيم.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا