سلطانة

8 أسباب تدفعك لإقامة علاقة عاطفية مع صحافي… تعرفي عليها

تعد طبيعة مهنة شريك الحياة مهمة جدا في نجاح علاقة كل سيدة، لهذا قد لا تفضل بعضهن الارتباط برجال لهم مهن صعبة وخطيرة أو التي تتطلب تفرغ تام.

وقد تظن بعض النساء أن الدخول في علاقة عاطفية مع صحافي أمر ليس بالهين وملئ بالصعوبات، كما أنهم منشغلين طوال الوقت بعملهم، أو حتى بسبب السفريات الطارئة لعدة أماكن مجهولة.

إن مهنة الصحفي عمل غير ممل وملئ بالتحديات كما أن لها بعض الإيجابيات قد لا يضنها الطرف الأخر ، ولهذا نقدم لك هذه اللائحة التي ستغير من معتقداتك حول هذه المهنة بحسب ما جاء في موقع Storypick :

  • يعرف أفضل الأماكن بالمدينة

إن طبيعة عمل الصحفي تجعله يذهب لمعظم المناسبات والحفلات التي تقام بالمدينة سواء العمومية أو الخاصة، كما يكون على دراية بأفضل عروض الأفلام وأشهر المطاعم في المدينة.

  • إنه مبدع

يكتب الصحفي الأخبار والتقارير بإبداع في كل مرة، كما أن لديه معرفة واسعة في مختلف المجالات، ويمكنه أن يكتب رسائل غرامية وقصص مؤثرة مليئة بالعاطفة تجعله يعبر بشكل رومانسي عن حبه لشريكة حياته.

  • المحادثات معه لا تنتهي:

الصحفي على دراية دائما بالوقائع والأحداث الجديدة الرائجة حول العالم، فهو لديه القدرة على مناقشة أي حدث يجري، لذا الحديث معه سيكون مليئاً بالمعلومات والإثارة وأوجه النظر المختلفة.

  • المال بالنسبة له يعد أمراً ثانوياً:

يعد العمل هو شغف كل صحفي وليس السعي وراء الربح والمال، رغم أن أقرانه من نفس المرتبة الاجتماعية لديهم أجر أكثر قليلا، ولكن قد يتمتع بمزايا أخرى لا توجد في مهنة أخرى.

  • جدير بالثقة:

الصحفي جيد في الالتزام بالأخلاقيات والحفاظ على سرية المعلومات الهامة وذلك بسبب سعيه لكسب ثقة مصادره الاخبارية، لهذا فشريك الصحفي يمكنه أن لا يقلق على افشاء الأسرار.

  • تعدد المهام التي يؤديها:

الصحافي لديه عدد كبير من الانشغالات والالتزامات التي تختلف من يوم لأخر، بالإضافة إلى تعرضه الدائم للضغط أثناء تأدية عمله يجعله متعود على تأدية عدة مهام في وقت واحد، كما أنه قادر على الفصل والموازنة بين انشغالات العمل وعلاقته الشخصية.

  • لديه شغف بالتواصل والاستماع للآخر:

الصحفي مستمع جيد، لذا يمكنه أن يبدي اهتماماً ورغبة للاستماع إلى آرائك، كما أن لديه قدرة على سرعة الفهم وموهبة تجعله يستطيع قراءة ما وراء السطور.

  • يحب مساعدة من حوله:

قد يضحي الصحافي بوقته وبجهده من أجل تقديم المساعدة للمحتاج حتى ولو كان غريبا عنه، ما يجعله المبادر دائما لتقديم يد العون خلال اجتماعاته العائلية والمهنية.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا