سلطانة

أطباء يخرجون جنينا حيا بعد شهرين من وفاة أمه

نجح فريق أطباء بولنديون في عملية ولادة نادرة استطاعوا فيها استخراج جنين من رحم أمه بعد حوالي شهرين من وفاتها بسبب ورم سرطاني أصابها.

وحسب ما ذكرته مواقع إعلامية فإن المرأة البالغة 41 من العمر ماتت سريريا بعد 17 أسبوع من حملها، لكن الأطباء قاموا باستخدام أدوات متطورة لجعل الوظائف الحيوية للأم تستمر في العمل رغم توقف دماغها وتمكين الجنين من البقاء على قيد الحياة.

مشيرة إلى أن الطاقم الطبي في مستشفى جامعة “فروتسواف” أخرج الطفل من رحم أمه ووزنه لا يتعدى 1 كيلواغرام فقط، استلزم عناية مكثفة وتتبع حالته لمدة شهر تقريبا.

وأكد الأطباء أنهم فصلوا الجنين عن جهاز التنفس الاصطناعي، وهو يتمتع بصحة جيدة الأن، ويعيش حياة طبيعية في المنزل مع والده.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا