سلطانة

علاقتك العاطفية… إياك أن تكتميها عن هؤلاء!!!

تحرص بعض السيدات بعد دخولها في علاقة عاطفية على كتم الأمر عن معارفها وعائلتها حتى تمر بسلسلة من التطورات وتتأكد من إعلانها بشكل رسمي من خلال الخطوبة أو الزواج.

ولأن المرأة تحتاج إلى تفاعل الأشخاص المحيطين بها مع شريك حياتها المستقبلي، حتى تكتسب ثقة أكبر في مدى صحة اختيارها لزوجها المستقبلي، عليك إن كنت مقبلة على الارتباط بشكل رسمي أن تُخبري بعض الأشخاص أولاً بعلاقتكما، وهم:

  • أولا عليك أن تستبقي الأمر وتخبر والديك وتزفي الخبر السار لهما، لأنهما بالتأكيد سيفرحان أكثر إن سمعا الخبر من الشريكين مباشرة.
  • أمّا المخابرة الثانية فتحصل مع الأشقاء حتى إن لم يكونوا من المقرّبين، لأن لابدّ من إعلامهم بالخبر السارّ، ولا يجوز أن يعلما الخبر من طرف ثاني أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
  • ثالثا، على الشريكين إخبار أصدقائهما المقرّبين ومن الضروري أن يعلموا بالخبر منكما مباشرة، وإذا أردت أن لا ينتشر الخبر كثيرا، اطلبي منهم عدم إخبار أحد لمدّة معينة، لكي تتسنى لكما فرصة إخبار الجميع شخصيّاً.
  • وأخيراً، احرصا على إخبار مديركما في العمل، لأنه يستحقّ أن يسمع هذا النبأ منك مباشرة، وليس عبر السكرتيرة أو من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، لأن من المهمّ أن تعلمي مديرك بأنّه لديك أنباء سارة، وتطمئنيه على أنّ زفافك لن يتعارض مع عملك.
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا