تربي أبناءها بتدمير هواتفهم النقالة

0
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع

الكثير من الأمهات المغربيات يشتكين من انشغال أبناءهم بهواتفهم المحمولة لوقت طويل، وخاصة بعد تأكيد العديد من الدراسات على التأثيرات السلبية التي قد تنتج عن الاستخدام المتكرر وغير المحسوب لها على سلوك الأبناء ما يجعلهم أكثر عدوانية.

ويبدو أن أما أمريكية وجدت الحل لهذه الظاهرة المقلقة. حيث قررت أم أمريكية أن تتخلص من هواتف أبنائها الذكية لإعادتهم إلى السلوك الحسن بقيامها بأغرب طريقة للتخلص من الجوالات عبر إطلاق النار عليها، وهي تقول لأبنائها المتذمرين من تصرفها: إنها ترفض أن يكونوا أشخاصاً ذوي شخصيات بغيضة، أو أن يكونوا متمردين. مؤكدة لهم:”سأعيدكم إلى قواعدكم سليمة بصفتي والدتكم، وأعتقد أن هذه إحدى الوسائل للقيام بذلك”.

وظهرت الأم في فيديو تداوله البعض في مواقع التواصل الاجتماعي يغاضب،تعاقب أبناءها بتحطيم هواتفهم الذكية باستخدام بندقية ومطرقة ثقيلة بسبب انشغالهم الدائم بها. وأظهر المقطع في البداية الأم وهي تحمل بندقية في حديقة المنزل قائلة: “استنكر بشدة تأثير الشبكات الاجتماعية على أبنائي، بسبب عصيانهم، وتمردهم، وعدم احترامهم لأحد”.
لتقوم بعدها بتصويب النار على أحد الجوالات، وتدميره، ثم جمعت أجزاءه المتبقية ووضعتها على جذع شجرة، وانهالت عليها ضرباً بالمطرقة لتحطمه كلياً، قائلة: “حياة أولادي أهم عندي من أي جهاز إلكتروني على وجه الأرض”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.