سلطانة

أيمن جرويح.. شاب مغربي اختار العمل عبر الأنترنت لتحقيق طموحاته الكبيرة

لا شك أن منصات التواصل الإجتماعي بمختلف تلاوينها، أصبحت محط اهتمام عدد من الشباب المغربي، الذي استغل أهمية هذه المواقع في سبيل توفير مدخول مالي، في ظل إكراهات البطالة وعدم توفر فرص الشغل.

ويعد أيمن جرويح من مواليد مراكش، وهو مهندس برمجيات يبلغ من العمر 22 سنة، من ضمن هؤلاء الشباب الذين اختاروا العمل عبر الإنترنت وتحقيق طموحاتهم بطريقة عصامية.

وانفتح أيمن على عالم الإنترنيت شأنه شأن العديد من الشباب المغربي، الذين تمكنوا من تحصيل مبالغ محترمة، إذ أصبح مسؤولا عن مواقع ومنصات إلكترونية يصل مجموع زوارها لأزيد من 6 مليون مستخدم يوميا، من مختلف مناطق العالم، أغلبهم يستعملون محركات البحث (جوجل) المعروفة في عالم التسويق، على أنها من بين المصادر المتميزة للتسويق عبر الأنترنت.

وتمكن الشاب المغربي رغم صغر سنه، من التعامل مع شركات ذات وزن كبير في الشرق الأوسط كالإمارات وقطر، كما أنه يعمل كمستشار في التسويق عبر محركات البحث (السيو) ومنصات التواصل الإجتماعي.

ويعتبر علم “SEO” أو “السيو” وهو اختصار لكلمة “Search Engine OPtimisation” المقصود بها تحسين موقع على شبكة الإنترنيت، أحد أهم الركائز التي يشتغل بها أيمن، لتحسين ظهور موقع إلكتروني أو صفحة إلكترونية في نتائج محركات البحث، وذلك عن طريق عمل دراسة لكيفية عمل الأخيرة وتحسينها.

ويعد “السـيو” من أهم خطوات إنشاء الموقع الإلكتروني، لأهميته في تحسين نتائج البحث الاولي في محركات البحث، التي لها تأثير إيجابي علي عدد الزوار وجعل الموقع الإلكتروني أفضل وأسهل للزوار.

وهذا حساب أيمن جرويح على موقع التواصل الإجتماعي “انستغرام”.

حسابه على الأنستقرام

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا