سلطانة

سيدة ذهبت إلى السوق وعندما عادت للبيت تلقت خبرا صادما

ذهبت سيدة في الثلاثين من عمرها تنحدر من جنوب القاهرة إلى السوق لكن عندما عادت إلى منزلها كانت الصدمة فقد وجدت النيران تلتهم محتويات شقتها.

و تفاجأت “زينب” بالكارثة التي حلت بمنزلها والتي أدت إلى مصرع أطفالها الثلاثة وزوجها حرقا حيث تمكن الجيران من كسر باب الشقة، بعد أن تصاعدت أعمدة الدخان منها، لتعثر الزوجة على أطفالها جثثًا هامدة بالداخل.

ووفق ماجاء في موقع “سيدتي” فإن التحريات الأولية كشفت أن الحريق نتج عن حدوث تماس كهربائي خلال نوم الهالكين،وأن النيران حاصرتهم، وتسببت في مقتلهم خنقًا، ولولا تدخل الجيران لإخماد النيران لا امتدت هذه الأخيرة إلى الشقق المجاورة.

وذكر نفس المصدر السابق الذكر أن النيابة العامة قررت التصريح بدفن جثث الأب وأطفاله الثلاثة، واستدعاء الأم لسماع إفادتها حول ملابسات الكارثة
وقالت الأم في تحقيقات النيابة إنها تركت أطفالها نائمين في المنزل وتوجهت إلى السوق لشراء احتياجاتها من أجل إعداد الطعام لهم وعند عودتها فوجئت بالفاجعة التي حلت ببيتها.

كما قررت النيابة العامة تكليف المباحث بإعداد تحرياتها في الواقعةواستدعاء شهود العيان لسماع أقوالهم في الواقعة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا