سلطانة

مهرجان التلاقح الثقافي بالعرائش… محاولة لتكريس ثقافة السلام والعيش المشترك بين مختلف الشعوب

SONY DSC

تنظم جمعية اللوكوس للسياحة المستدامة النسخة السادسة من المهرجان الدولي لتلاقح الثقافات، بكل من مدن العرائش، القصر الكبير والمضيق، وبعض مناطق وقرى جهة طنجة تطوان الحسيمة. المهرجان سيمتد ما بين 25 أبريل إلى 2 ماي 2017.

وحسب اللجنة المنظمة، فسيشارك في نسخة هذه السنة، وفود فنية وثقافية وتربوية التي يبلغ عددها أكثر من 200 أجنبي، من تسع دول وهي: غينيا بيساو، إيطاليا، هولندا، إسبانيا، باناما، بلغاريا، إيرلندا، مقدونيا، فضلا عن المغرب البلد المنظم.

يهدف المهرجان، حسب بلاغ توصلت مجلة “سلطانة” بنسخة منه، إلى تكريس ثقافة السلام والعيش المشترك بين مختلف الشعوب، مستعملا من بين آلياته الفن والموسيقى التي تنهل من عمق الفولكلور، وتمظهرات التراث اللامادي لمختلف الشعوب.

ويروم المهرجان كذلك إلى تمكين المرأة القروية، عبر أوراش تكوينية للتعامل مع المنتوجات المجالية، وكيفية تدبيرها وتسويقها. فضلا عن إعطاء المجال لها لإظهار قدراتها وإبداعاتها، ويشتغل المهرجان على تكوين الشباب في مجالات فنية مختلفة (مسرح، موسيقى، رقص معاصر…).

ويعتمد المهرجان أيضا على تثمين المواقع الأثرية والفضاءات التاريخية، عبر إقامة العروض الفنية والموسيقية بها، كموقع ليكسوس الأثري، وحِصْني “النصر” و “القبيبات”، ومعالم المدن العتيقة، والمواقع الطبيعية في جهة الشمال.

هذا وسينظم بالموازاة مع العروض الموسيقية والفنية، أوراش تكوينية وندوات وحوارات موضوعاتية، تهم قضايا الساعة، ولها علاقة بالتراث المادي واللامادي، ومواضيع البيئة، وحقوق الإنسان.

poster-final-01

كما سيتم إتاحة الفرصة للجمهور الزائر والمشاركين، لتذوق وجبات من المطبخ المغربي بمختلف مكوناته الشمالية والأمازيغية، وأذواق من المطبخ العالمي، فضلا عن معروضات الصناعة التقليدية وجلسات النقش بالحناء.

وسيشهد المهرجان بالإضافة للوفود المشاركة حضور دبلوماسي مهم يتمثل في سفيرة بنما وسفيرة بلغاريا بالمغرب.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا