سلطانة

بعد تعيين الحكومة الجديدة… وزراء سابقون يرفضون التخلي عن مناصبهم على “الفايسبوك”

عقب تعيين الحكومة الجديدة، أمس الأربعاء، من طرف الملك محمد السادس، قام عدد من الوزراء بتحديث معلوماتهم الشخصية على مواقع التواصل الإجتماعي، سواء عبر وضع معلومات حول منصبهم الجديد أو الإعلان عن نهاية ولايتهم على رأس إحدى الوزارات، لكن هذا الأمر لا ينطبق على الجميع، فقد تجاهل البعض الأخر هذا الأمر وأصر على الحفاظ على المعلومات الوظيفية السابقة.

ومن بين الوزراء الذين رفضوا أو تجاهلو تغيير معلوماتهم الشخصية على صفحتهم الرسمية بالـ”فايسبوك”، نجد حكيمة الحيطي، التي كانت تشغل منصب وزيرة منتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالبيئة، حيث ما زالت هذه الأخير تحتفظ بنفس اللقب في صفحتها، وكذا لحسن حداد وزير السياحة المنتمي لحزب الحركة الشعية، الذي قام أيضا بالإحتفاظ بنفس المعلومات القديمة.

haiti

كما احتفظ عبد السلام الصديقي، المنتمي لحزب التقدم والاشتراكية، الذي عين كوزير للتشغيل والشؤون الاجتماعية في حكومة بنكيران، بنفس المعلومات القديمة.

captures

واعتبر رواد مواقع التواصل الإجتماعي، هذا التصرف، بمثابة تشبث بالسلطة ولو على صفحات الفايسبوك، حيث أن هؤلاء لم يقوموا بالإشارة إلى تغير وضعهم الوظيفي إما سهوا أو عمدا.

capturee

وكان الملك محمد السادس، قد ترأس أمس الأربعاء بقاعة العرش بالقصر الملكي بالرباط، مراسم تعيين أعضاء الحكومة الجديدة، التي طال انتظارها.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا