سلطانة

والدة “هبة” تعود للواجهة وتحاول الإنتحار للإلتحاق بابنتها

أقدمت “وفاء عيدود” والدة الطفلة “هبة” التي توفيت قبل نحو شهرين في مكناس وأثارت ضجة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي، -أقدمت- على محاولات انتحار يوم السبت الماضي عقب تأجيل المحكمة النظر في قضية ابنتها.

وقالت “وفاء” في تصريح لمجلة “سلطانة” الإلكترونية، إنها ما تزال تتذكر ابنتها التي فارقت الحياة في فبراير الماضي ولم يفارقها خيالها ولو للحظة.

وأضافت في ذات التصريح أنها فقدت الأمل في الحياة قائلة: “ابنتي فارقت الحياة بسبب المعلمة وهي لا تزال تنعم بالحرية”.

أما عن السبب الذي دفعها للإقدام على محاولة الانتحار تقول وفاء “اشتقت لابنتي، كل الأماكن تذكرني بها، لن أرتاح قبل أن تنصفني العدالة، لقد فقدت الأمل في الحياة وأريد الالتحاق بابنتي”.

وتجدر الإشارة أن الطفلة “هبة” البالغة من العمر 10 سنوات قيد حياتها، فارقت الحياة شهر فبراير الماضي، واتهمت عائلتها معلمتها بتعنيفها والتسبب في وفاتها، إلا أن التشريح أظهر أن الضحية توفيت بسبب تعفن في العين، الأمر الذي لم تتقبله العائلة التي طالبت بإخراج الجثة وإعادة التشريح، وأجلت استئنافية مكناس النطق بالحكم في قضية الطفلة هبة إلى 2 ماي المقبل

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا