سلطانة

بعد انفصال مريم سعيد عن خطيبها… رواد يثنون على قرار سلمى رشيد “إخفاء” زوجها

حوّل رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبر إلغاء الثنائي مريم سعيد وكريم ظريف، لمقارنة ما بينها وما بين سلمى رشيد التي تجنّبت كشف هوية زوجها وأبعدت حياتها الخاصة عن الإعلام.

وأثنى بعض النشطاء على قرار رشيد إخفاء هوية زوجها والتفرقة بين حياتها الشخصية والفنية، واعتبروا قرارها هذا بالحكيم والصائب، فيما نسبوا فشل علاقة الإعلامية المغربية مريم سعيد لكونها تشاركت الكثير من المعلومات “الخاصة” مع جمهورها ومتابعيها لدرجة أصبحت فيها علاقتهما تفتقر للخصوصية.

ويشار أن رجل الأعمال المغربي كريم ظريف أعلن صباح اليوم الثلاثاء عن فسخه لخطوبته من الإعلامية مريم سعيد، لتعلن بعده بقليل أن هذا الخبر صحيح.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا