سلطانة

تعرف على ثمن التقاط صورة مع بشار الأسد

يسعى رئيس النظام السوري بشار الأسد للظهور أمام الكاميرات وهو لايزال قادرا على التنقل في البلاد حتى في الأمكنة التي تشهد أعمالا عسكرية لذلك يختار جنوده المقربون.

ويقال أن رئيس النظام السوري التقط صورا تم ترويجها في وسائل إعلامه، مع ثلاثة من جنوده الذين قتلوا بعد التقاطهم الصور، لمنح جرعة دعم لأنصاره الذين لم يعودوا يرونه إلا في حوارات صحافية التي يتم التحضير لها يعناية فائقة حسب ما أورده موقع ” العربية”.

والتقطت أول صورة رفقة النقيب عبد الزين صقر الذي توفي 5 أشهر بعد الصورة، ثم العقيد نعيم أحمد الذي قتل بعد 10 أشهر من ظهوره مع الأسد، ثم العضو في الدفاع الوطني هيثم إسماعيل الذي سأله الأسد عن عمره وقتل بعدها بـ 6 أشهر.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا