سلطانة

مبادرات المغربية “حسناء أزواغ” الإنسانية توصلها لنهائيات مسابقة الملكة

استطاعت المغربية “حسناء أزواغ”، رئيسة جمعية “القلوب الرحيمة” من الوصول إلى المرحلة النهائية من برنامج “الملكة”، رفقة 5 متباريات أخريات من دول أخرى يتنافسن على نفس اللقب.

ويبث هذا البرنامج الذي تشارك فيه “أزواغ” على عددٍ من القنوات العربية، ويعتبر أول برنامج منافسات تلفزيوني عربي يبحث عن إمرأة عربية تنشط في المجال الإجتماعي ليتم تتويجها بلقب “ملكة المسؤولية الإجتماعية”.

وتشارك المغربية “أزواغ” بمشروع إنساني يهدف إلى بناء مأوى للمتشردين بطنجة، مرفوقا بضيعة فلاحية تكون مصدر دخلٍ لهم،

وتقوم هذه الجمعية التي ترأسها “أزواغ” بتقديم خدمات للمواطنين المهمشين، حيث يوزعون الأغطية والطعام والشراب على المتشرّدين، وذلك في جولات ليلية بمدينة طنجة، بمعدّل مرتين في الأسبوع طيلة السنة.

وإلى جانب ذلك، فإن نشاطات هذه الفاعلة الجمعوية تضمّ المناطق الجبلية والصحراوية وكذلك القرى النائية.

وبعد تأهلها للمرحلة النهائية تستعد المتسابقة المغربية لخوض غمار المنافسة في المرحلتها الختامية من برنامج الملكـة.

شاهدي المشاركة المغربية حسناء أزواغ وكلمتها التي عبرت من خلالها عن محنة المتشردين:

vous pourriez aussi aimer