سلطانة

إشاعات لامتناهية حول قضية لمجرد ومحاميه يؤكد بأن معنوياته مرتفعة

راجت إشاعات كثيرة حول قضية سعد لمجرد منذ دخوله للسجن، كاعترافه بمثليته الجنسية للتنصل من التهمة الموجهة له ومحاولة دفاعه التفاوض مع المدعية من أجل إسقاط الدعوة مقابل مبلغ من المال، وغيرها من الأقاويل التي نفى صحتها محامي لمجرد.

حيث قال عضو هيئة الدفاع عن لمجرد إبراهيم الراشدي : “شائعات كثيرة انتشرت حول قضية المغني المغربي، إلا أن جل ما يروج كذب” مؤكدا  حسب جريدة “هيسبريس” الإلكترونية أن صحة موكله جيدة.

كما أشار إلى أن هيئة الدفاع عن لمجرد قدّمت طلب سراح مؤقت مقابل كفالة بينما يواصل قاضي التحقيق تحرياته، في حين لم يتم تحديد أي جلسة حتى الآن للنظر في طلب الإفراج عن لمجرد مقابل كفالة حسب ما أورده نفس المصدر، ولم تتم المواجهة بعد بين “لمعلم” والفتاة التي تتهمه بالاغتصاب.

ونفى الراشدي ما تم تداوله قائلا: “لم يتم التفاوض مع المدعية من أجل أن تتنازل عن الدعوى مقابل مبلغ من المال.. الخبر عار عن الصحة.. لم يتم الاتصال أبدا بالمشتكية”.

وتجدر الإشارة إلى أن لمجرد لا يزال قابعا في سجن فلوري بعد أن اتهمته فتاة فرنسية تدعى “لورا بريول” باغتصابها.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا