سلطانة

سيدة تقاضي “إنوي” بسبب تسجيل 30 بطاقة هاتفية باسمها

أقدمت سيدة تدعى “خديجة زخير” على رفع شكاية لدى مصالح الأمن بالدار البيضاء قصد فتح تحقيق حول الضرر الذي لحق بها نتيجة استعمال شركة الاتصالات “إينوي” لبياناتها الشخصية من أجل استصدار حوالي 30 بطاقة هاتفية باسمها وبرقم بطاقتها الوطنية.

ويذكر أن المشتكية قصدت إحدى وكالات “إينوي” لمعرفة عدد نقاط رصيدها بهدف الاستفادة من العروض التي تقدمها الشركة لزبنائها قبل أن تتفاجأ بموظف الوكالة وهو يسألها عن رقم هاتفها الحقيقي، بعدما وجد أول الأمر 15 رقما مسجل باسمها ويحمل رقم بطاقة تعريفها الوطنية، وهو ما أثار الرعب في نفسها، لاسيما وأنها حسب موقع “akhbarona” الإلكتروني تعد المسؤولة الأولى قانونيا عن أي استخدام سيء لهذه الأرقام.

هذا وقد مضى على وضع الشكاية حوالي سنة ونصف، دون أن يسجل أي تقدم ملموس في سير الملف، بسبب رفض ممثل الشركة الحضور للجلسات، حيث تم “حفظ الملف لعدم معرفة الفاعل الحقيقي”، رغم وجود مقر رسمي للشركة والمدون في الشكاية، والأخطر من كل هذا وذاك ظهور ضحايا جدد تعرضوا لنفس ما تعرضت له المشتكية، ويرجح أن تكون الشركة قد سجلت البطائق التي تباع في “الشارع” بدون عقد باسم المشتكية.

vous pourriez aussi aimer