سلطانة

تمديد فعالية المغرب في أبوظبي حتى 18 دجنبر الجاري

قررت اللجنة المنظمة لفعالية المغرب في أبو ظبي تمديد فترة أنشطة الفعالية حتى 18 من الشهر الجاري، بعدما كان مقررا لها أن تختتم يوم الأحد القادم.

وقالت اللجنة في بلاغ لها أن تمديد التظاهرة يأتي نتيجة الإقبال الجماهيري المتميز من المواطنين والمقيمين على أرض الإمارات، زيادة على أهمية البعد الثقافي والتراثي في تعزيز وتوطيد أواصر العلاقات والتعاون بين شعبي دولة الإمارات والمملكة المغربية، وأيضا لإتاحة فرصة أكبر لجميع المواطنين والمقيمين للاطلاع على الثقافة والتراث المغربي.

قال “سهيل اليبهوني” عضو المجلس الوطني الإتحادي، رئيس اللجنة العليا المنظمة لفعالية المغرب في أبوظبي ” إن تنظيم هذه الفعالية، يأتي في إطار تعزيز ودعم العلاقات التاريخية والأخوية التي تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة بالمملكة المغربية في جميع المجالات.
وأضاف “اليبهوني”، ” إن هذا الحدث البارز وبعد تمديده سيتيح لجميع زواره من مواطنين ومقيمين في الدولة فرصة أكبر للتعرف على مكونات حضارة المغرب الأصيلة، وموروث ماضيها العريق، الذي من شأنه أن يساهم في الحفاظ على التراث ونقله إلى الناشئة والأجيال القادمة، ويعزز في ذات الوقت نشر قيم ومبادئ التسامح والمحبة التي تربينا عليها وتلقيناها من الآباء والأجداد والأسلاف”.

وتقام أنشطة فعالية المغرب في أبو ظبي بالتزامن مع احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة باليوم الوطني الخامس والأربعين لقيام اتحادها، ومنذ تأسيس دولة الإمارات دأبت قيادتها الرشيدة على تعزيز نهجها بتقوية العلاقات التاريخية مع الدول الشقيقة والصديقة.

كما جاء تنظيم فعالية المغرب في أبو ظبي كذلك وفق البلاغ، لتُرسخ الروابط الأخوية مع المغرب في جميع النواحي السياسية منها والإقتصادية والإعلامية والعلمية والسياحية والثقافية، وذلك من خلال تعريف المجتمع الإماراتي بالثقافة والتراث المغربي كونه أحد الركائز الأساسية في تاريخ وحضارة المملكة المغربية.

وتبعا للبلاغ نفسه، فزوار فعالية المغرب في أبو ظبي حظوا هذا العام بفرصةٍ ذهبيةٍ للتعرف على التراث الثقافي المغربي الثري بمختلف أشكاله سواء بالمعمار، أو الموسيقى، أو الفن، أو المطبخ، أو العادات والتقاليد.

وذكر بلاغ التظاهرة أن الأخيرة وبعد افتتاح دورتها الثانية هذا العام قد لاقت إقبالاً جماهيريا واسعا من قبل المواطنين والمقيمين على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة، وتركت لزوارها أثرا طيبا وأنعشت ذاكرتهم وأثّرت خيالهم ومخزونهم المعرفي.

vous pourriez aussi aimer