سلطانة

اعتقال قاصر في ألمانيا قتل ابنة مسؤول أوروبي كبير

ألقت السلطات الألمانية القبض على لاجئ أفغاني قاصر يبلغ من العمر 17 عاما، بتهمة اغتصاب وقتل ابنة مسؤول كبير بالمفوضية الأوروبية.

وتعود القضية إلى شهر أكتوبر الماضي، عندما تم العثور على جثة “ماريا”، ابنة “كليمنس لادنبورغر”، الذي يشغل منذ عام 2008 منصب مساعد مدير القسم المعني بالشؤون القانونية في المفوضية الأوروبية، وتم انتشال جثة القتيلة من نهر “دريسام” في مدينة “فرايبورغ” جنوب ألمانيا، حسب موقع ” dailymail” الإلكتروني.

وكانت الشابة البالغة من العمر 19 عاما التي تدرس في كلية الطب، وفي أوقات الفراغ تعمل كمتطوعة في ملجأ للمهاجرين، قبل أن تختفي بعد مغادرتها حفلا جامعيا.
وعثرت الشرطة عليها فعرضتها لفحوصات الطب الشرعي، ليتبين أنها توفيت قبل سقوطها في النهر، إذ تم اغتصابها وقتلها خنقا.

يذكر أن المشتبه به دخل ألمانيا العام الماضي كلاجئ قاصر دون أهل، وتبنته أسرة ألمانية وتكفلت برعايته، وتحقق الشرطة في احتمال تورط الشاب الأفغاني في جريمة مشابهة أخرى وقعت في المدينة نفسها في شهر نونبر، إذ تم العثور على جثة فتاة بالغة من العمر 27 عاما، كانت تمارس رياضة الركض قرب منزلها فتم قتلها بعد اغتصابها.

vous pourriez aussi aimer