سلطانة

أزيد من 32% من النساء المعنفات أميات و%43 منهن ربات البيوت

استقبلت شبكة مراكز النجدة والإيواء التابعة لاتحاد العمل النسائي، خلال الفترة ما بين 20 نونبر 2015 إلى 20 نونبر 2016 حوالي 11337 حالة، منها 96.34% من النساء مقابل %3.65 من الرجال.

ووفق تقرير قدمه اتحاد العمل النسائي في ندوة صحافية، عقدت صباح اليوم، فإن 57.25% من النساء تنتمين إلى المناطق الحضرية، في حين تم تسجيل 19.34% من النساء المعنفات في منطقة شبه حضرية، مقال 23.40% في المناطق القروية.

وقالت زهرة الوردي عضو اتحاد العمل النسائي لمجلة “سلطانة” الإلكترونية، إن أغلب النساء المعنفات اللواتي قدمن إلى المركز يتراوح سنهن ما بين 29 و 39 سنة ويمثلن 33.49% من أجمالي النساء المعنفات، أما النساء ما بين سن 18 و28 سنة فقد بلغت نسب المعنفات فيه 22.37%، كما لم تسلم النساء ما فوق سن 61 سنة من العنف، إذ تم تسجيل 07.11 في المائة.

وأضافت ذات المتحدثة أن 32.15% من النساء المعنفات أميات، بينما تشكل النساء اللواتي تخرجن من الجامعة نسبة 04.70%.

وأكد اتحاد العمل النسائي أن النساء ربات البيوت يشكلن النسبة الأكبر من المعنفات، بحيث يمثلن 43.08%، فين حين تشكل الموظفات 4.49%، أما المتقاعدات فيشكلن 1.21% من مجموع النساء المعنفات.

وتجدر الإشارة إلى أن المعنف بدوره ينتمي لنفس الفئة الاجتماعية من حيث تدني المستوى التعليمي والدخل وطبيعة المهن التي يمارسها وضغط الحياة والمسؤولية تنضاف إليه في كثير من الحالات التعاطي للكحول والمخدرات والقمار ورواسب التربية الذكورية التي تحتقر النساء وتمارس سلوكا عدائيا اتجاههن، بالإضافة إلى التأثر السلبي للعنف الأسري الذي عاشه في طفولته.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا